يتطرق الدرس للمواضيع الأكثر استخداماً للذكاء الصنعي في المجال السمعي- البصري مثل البحث في الفيديو حسب المحتوى والتوليد الآلي للفيديوهات وتحرير المقاطع (editing) وغيرها.

هذا الدرس موجّه بالخصوص إلى الصحفيين العرب الراغبين في  مراجعة او الاطلاع على الجوانب الأخلاقية في ممارسة المهنة الصحفية وتنمية قدراتهم في المجال كما هو موجه للمدونين والناشطين على الشبكات الاجتماعية الراغبين في احترام جمهورهم بتقديم أخبار ومحتويات طبقا لأساسيات المهنة

يعتبر هذا الدرس مدخلا لعلم التسويق و التسويق الالكتروني  و يبدا بالتعريف بالتسويق و أدواته و كيف يعمل ثم ينتقل الي التعريف بالمنصات الموجودة حاليا و تاريخها و مميزاتها و اختلافاتها عن بعضها البعض ٫ ثم يوضح كيف يمكن ان تضع استراتيجية استخدام لهذه المنصات في التسويق و استخدام تقنيات تسويق المحتوي و يناقش أيضا التغيرات في عالم اعمال العلام نتيجة وجود الانترنت

إن مهمة هذه الدورة هي فك رموز بعض الغموض المحيط بالصوت في مجال المونتاج التلفزيوني وبالتالي حين نفهم الصوت من الناحيتين الهندسية والفنية بشكل جيد سنكون أقدر على فهمه وتحليل مشاكله واختيار الطرق الأنسب للمعالجة .


يتناول الدرس التعريف بالصحافة الإستقصائية والفرق بينها وبين الصحافة التقليدية وتقديم الصفات التي يجب أن تميز الصحفي الإستقصائي. كما يتم التطرق إلى المعايير الواجب اعتمادها لإختيار قصة استقصائية جيدة تكون هامة للجمهور المتلقي وفي نفس الوقت يمكن للصحفي انجازها. كما يُبين الدرس منهجية العمل الإستقصائي بالإعتماد على فرضية لإثباتها أو دحضها، و كفية صياغة الفرضيات وتقسيمها إلى محاور تطرح مجموعة من الأسئلة لابد للصحفي بعد ذلك أن يجيب عنها خلال عملية بحثه عن المعلومات.
شهدت الساحة الإعلامية خلال السنوات الأخيرة، تطورّا للمهارات التكنولوجيّة المعتمدة من قبل الإعلاميين والصحفيين والتقنيين الفنيين. ومع تعدد الوسائط الإلكترونية الحديثة وآنية المعلومة، وجب على صحفي اليوم، البحث عن صياغة إعلامية تجذب انتباه الجمهور الذي أصبح يملّ قراءة مقال طويل أو الاستماع إلى ربورتاج غنيّ بالأرقام. وأصبح أيضا للصورة أهمية كبرى في حياة جمهور وسائل الإعلام، فأحيانا تعبّر أحسن من النصّ عن المعلومة.

لهذا يتمثل هذا الدرس في تقديم الخطوات الأساسية التي تمكن الصحفي من تجاوز السرد الصحفي العاديّ للأرقام إلى محاولة تقديم عرض بيانيّ يشمل جميع البيانات، وذلك سواء لصالح الوسائل المكتوبة أو الرقمية أو السمعية البصرية.

ومن خلال هذا الدرس، سوف يتعرّف المشارك أولاّ إلى صحافة البيانات ووخاصة تاريخ ظهورها وأشكالها. ثمّ في مرحلة ثانية، سوف نتطّرق إلى مصادر الحصول على البيانات لنتعرّف إلى طريقة التعامل مع البيانات. وفي الأخير، سوف نعرض الأدوات والوسائل التي تساعد المشارك على خلق عرض بيانيّ واضح وشامل لبناء قصّة صحفيّة فيما بعد.
This course will introduce you to mobile journalism, frequently shortened to mojo: the use of smartphones and tablet devices to gather, edit and publish news on all platforms.

سيتيح لك هذا الدرس التفاعلي التعرّف على صحافة الهاتف الجوّال، والتي يشار إليها عادة بمصطلح موجو ( Mobile Journalism Mojo) وهي تتمثل في استخدام الهواتف الذكيّة وأجهزة الحاسوب اللوحي من أجل جمع الأخبار وتحريرها وتوزيعها على جميع المنصات.

يتميز الاسلوب الاخباري التلفزيوني عن بقية الاساليب التحريرية الصحفية من حيث البنية وطرق المعالجة والتقديم. ويعود ذلك الى طبيعة الخبر التلفزيوني من حيث العلاقة الوثيقة الواجب اقامتها على مستوى التصاق النص بالصورة ولا تعني تلك الخصوصية أن الخبر التلفزيوني لا يخضع للمقاييس العامة الواجب توفرها في الخبر الصحفي عموما من حيث ضرورة التزام الموضوعية والحياد والصدقية في المعالجة الاخبارية. ومن هذا المنطلق جاء هذا المقرر لدعم المكتسبات لدى المتدربين على مستوى التحرير والالقاء الاخباريين.